اول منتدى لثانوية سيدي ادريس التاهيلية فمرحبا بكل زوارنا الكرام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بوعرفة: جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بين الواقع والمأمول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the dami
عضو متوسط
عضو متوسط
the dami

عدد المساهمات : 55
نقاط التميز : 108
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 26
الموقع : oujda

مُساهمةموضوع: بوعرفة: جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بين الواقع والمأمول   الأحد فبراير 19, 2012 6:51 am

بعض الجمعيات نصبت نفسها خصما للأطر الإدارية والتربوية،


وأصبح التواصل مع مكونات المنظومة التربوية مستحيلا ليحرم الآباء والتلاميذ من خدمات هذا الإطار.. وبشكل مواز، انتفض بعض الأعضاء بفيدرالية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ ـ في نسختها الثانيةـ ضد بعض السلوكيات التي يعتبرونها تتنافى مع أهداف هذا الإطار، واستقال 10 أعضاء من أصل 15، وهذا يقتضي تدخل المعنيين بهذا الأمر لتصحيح الوضع. وأقدم المنسحبون ـ رفقة أعضاء جدد ـ على تأسيس مولود جديد: رابطة جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بإقليم فجيج، والذي سيقدم قيمة مضافة للحقل التربوي باستهداف تجاوز الأخطاء السابقة، والعمل على تحقيق أهداف الميثاق المشار إليه أعلاه، والدي يهدف إلى:

ـ ترسيخ نهج التواصل والتفاعل والتآزر بين جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة والمدرسة

ـ تمتين ومأسسة الشراكة بين الأسرة والمدرسة

ـ دعم مجهود التعبئة الوطنية حول المدرسة المغربية

ـ تعزيز انفتاح نظام التربية والتكوين على المحيط الاقتصادي والاجتماعي، والرفع من جودته

ـ المساهمة في إعداد المتعلمات والمتعلمين للحياة العملية، وترسيخ ثقافة وقيم حقوق الإنسان، والمواطنة، والديمقراطية، والتسامح، والسلم لديهم.

ـ إعداد المتعلمات والمتعلمين لاستدماج القيم والمبادئ الأساسية للهوية الوطنية بكل روافدها وأبعادها( الدينية واللغوية والثقافية والحضارية)، وتأهيلهم للانفتاح الواعي والإيجابي على الثقافات والحضارات الإنسانية الأخرى، وتربيتهم على قيم المجتمع الديمقراطي الحداثي.

وللتذكير، فإن مشروع الوثيقة الإطار لميثاق العلاقة مع جمعيات آباء وأولياء التلاميذ ينص في ديباجته على ما يلي:

تمثل جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة ـ كإطار مدني تربوي ـ حلقة وصل وتفاعل أساسية بين المدرسة المغربية والأسر، وتشكل أحد المكونات الأساسية للنسيج الجمعوي المغربي، باعتبار امتدادها المجالي الواسع الانتشار، ودينامية اشتغالها التطوعي في خدمة الشأن العام التربوي، وتضطلع جمعيات آباء وأمهات التلامذة بأدوار مركزية في مد جسور التواصل الفعال، والتعاون المستمر مع الهيئات الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسات التربوية، ومع مختلف مستويات تدبير المنظومة التربوية، من خلال هياكلها الإقليمية والجهوية والوطنية، بالإضافة إلى مساهمتها الوازنة في توعية وتحسيس الأسر بأهمية تنظيم وتأطير مشاركتها الواجبة في دعم الحياة المدرسية للمتعلمات والمتعلمين، وفي إسناد مجهود الارتقاء بالمؤسسة التربوية، والمنظومة التربوية بوجه عام.

وانطلاقا من مرجعية الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وتوجهات البرنامج الاستعجالي للوزارة 2009-2012، في ترصيد وإغناء مكتسبات العلاقة بين جمعيات الآباء والأمهات والأولياء، والمؤسسات التربوية، وفي تأكيد واجب العمل على مأسسة العلاقة بين المؤسسة التربوية والجمعيات، كشرط أساسي وحاسم في تفعيل دينامية إعادة الاعتبار، وترسيخ الثقة في المدرسة المغربية، واعتبارا للموقع المحوري الذي يمثله بناء وتبني ميثاق تعاقدي بمقاربة تشاركية ملتزمة، بما يضمن مأسسة حقيقية لهذه العلاقة، ويوضح حدودها ومجالات تدخلها وفعلها، ويقنن حقوق وواجبات كل الأطراف، وبما يتيح كذلك بناء علاقات شراكة ميدانية فعلية، تخدم مبدأ التكامل الوظيفي بين أدوار الأسرة والمدرسة، كشريكين استراتيجيين في العملية التربوية؛ علما أن هذه الشراكة يجب أن تؤسس بناء على مبادئ التعاون، والاحترام المتبادل، والاستقلالية، وتستهدف أساسا خدمة المصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين
.
study study study study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بوعرفة: جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بين الواقع والمأمول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
star-sds :: الاخبار :: السياسية-
انتقل الى: